fbpx
تعريفات كيميائية

الأيون و أنواعه و أهميته

تعريف الأيون

ذرة أو مجموعة من الذرات اكتسبت او فقدت الكترون او اكثر لتصبح اكثر استقرار عن طريق ان يكون المستوي الاخير لها يحتوي على 8 إلكترون.

اكتشاف الأيون

يعود الفضل في ادخال مفهوم الايون الي العالم ARRHENIUS عام 1884 فقد بين أن إذابة الملح في الماء يحوله الى أيونات بحيث تتجه الايونات الموجبة إلى المهبط و الايونات السالبة نحو المصعد وهو مبدأ الكيمياء الكهربية.

أنواع الأيون

هناك نوعين من الأيون, ايون موجب ويسمى كاتيون وايون سالب ويسمى أنيون .

قبل أن نشرح كيف يتكون الأيون الموجب والسالب يجب أن نعرف مما تتكون الذرة،تتكون الذرة من الكترونات لها شحنات سالبة و بروتونات لها شحنات موجبة ويكون عدد البروتونات مساوي لعدد الالكترونات مع اختلاف الشحنة وتحتوي أيضا علي نيوترونات ولكنها متعادلة أي ليس لها شحنة .

الأيون الموجب (كاتيون) :

عندما تدخل الذرة في تفاعل فتبدأ في فقد الكترونات فيصبح عدد البروتونات أكبر من عدد الالكترونات ويكون مساوي لعدد الالكترونات المفقودة فنجد أن الذرة تشحن بشحنة موجبة وكمية هذه الشحنة تساوي عدد الالكترونات المفقودة.

الأيون السالب (الأنيون) :

يتكون الأنيون عندما تكتسب الذرة إلكترون أو أكثر،فيصبح عدد الإلكترونات أكبر من عدد البروتونات ،أي أن الشحنة السالبة أكبر من الموجبة فيتم شحن الذرة بشحنة سالبة كمية هذه الشحنة تساوي عدد الإلكترونات المكتسبة.

والرابطة التي تتكون نتيجة تفاعل ذرتين مختلفتين  لهم قدرة مختلفة على اكتساب أو فقد الإلكترونات تسمى بي الرابطة الايونية.

الرابطة الأيونية

هى رابطة تنشأ بين ذرتين مختلفتين في القدرة على كسب أو فقد الإلكترونات ،وبالتأكيد مختلفين في  نوع الشحنة فينشأ  قوة جذب كهربية.

ومثال على ذلك عندما يرتبط أيون الصوديوم الموجب بي أيون الكلور السالب لتكوين كلوريد الصوديوم

Na + Cl → Na+ + Cl → NaCl
نجد هنا أن الصوديوم فقد الكترون وتكون صوديوم كاتيون فيما أن الكلور اكتسب هذا الإلكترون وتحول إلى كلور انيون.

أهمية الأيونات

تلعب الأيونات دور هام في المحاليل لانها تكسبها خواص كميائية وفيزيائية، فبعض الأيونات لها ألوان  مميزه فتكسب المحلول هذا اللون،كما أن الأيونات تتحكم فى القاعدية والحامضية في المحلول عن طريق أيون الهيدروجين  (H+) و أيون الهيدروكسيد (OH).

الكلوريد

هو عبارة عن أنيون في جسم الإنسان المطلوب لعملية الأيض وهي تحويل الطعام إلى طاقة ،كما أنه يحافظ على التوازن الحمضي القاعدي في جسم الإنسان، ويتم التحكم في كمية الكلوريد عن طريق الكليتين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق